أسعار فندق شهباء حلب الخاصة يالسادة الأعضاء المسجلين في الغرفة     |     ندوة (( حلب راجعة أقوى )) 24 أيلول 2016     |     أسعار فندق داما روز الخاصة يالسادة الأعضاء المسجلين في الغرفة     |     تعميم رقم 302- معارض، مؤتمرات ونشاطات مختلفة     |     تهنئة بحلول شهر رمضان المبارك     |     تهنئة بحلول شهر رمضان المبارك     |     تعميم رقم 203- نشاطات وأخباروأنشطة ومعارض     |     اجتماع مجلسي إدارة غرفة تجارة حلب و غرفة صناعة حلب     |     انتخابات مجلس إدارة الغرفة- الدورة الانتخابية 2015-2018     |     انتخابات غرفة تجارة حلب 2015-2018     |    
Feb
16th
1739

اجتماع مجلسي إدارة غرفة تجارة حلب و غرفة صناعة حلب

اجتماع مجلسي إدارة غرفة تجارة حلب و غرفة صناعة حلب

في الساعة الحادية عشر من صباح يوم الخميس 12-02-2015 اجتمع في المقر المؤقت لغرفة تجارة حلب عدد من السادة أعضاء مجلسي إدارة غرفتي تجارة حلب وصناعة حلب لبحث مواضيع تهم الوسط الاقتصادي في المدينة.  

حضر الاجتماع عن غرفة تجارة حلب السادة محمد مجد الدين دباغ رئيس الغرفة و محمد زاهر مهروسة خازن الغرفة ووسيم مزيّك أمين سر الغرفة و أيمن الباشا عضو مكتب الغرفة وعبد الله بادنجكي وعادل ريشي ومجد لحدو ولينا أشرفية وهاروت جامجيان نوبار قالوسيان أعضاء مجلس الإدارة وخلدون أزرق مدير الغرفة، ومن غرفة صناعة حلب حضر السادة عبد الرحمن اسكيف و باسل نصري نائبي رئيس الغرفة ومصطفى كواية خازن الغرفة وخلدون سكر أمين السر وبشار ديري عضو مكتب و ألين لحدو ويعقوب عبه جي و أسامة خوجة. 

في بداية الاجتماع رحب السيد مجد الدين دباغ بالسادة نائبي رئيس أعضاء مجلس إدارة غرفة الصناعة والسادة أعضاء المجلس، مؤكداً أن الغرفتين هما فريق عمل واحد يعملان سوية لخدمة مجتمع الأعمال في مدينة حلب بهدف تحسين الواقع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه مدينة حلب خلال هذه الأزمة وعودة جميع القطاعات الاقتصادية إلى العمل من جديد. ثم بدأ السادة الحضور مناقشة جدول الأعمال المقرر:

 1-     التنسيق بين الغرفتين لتوحيد رسوم شهادات المنشأ. 

تعتمد الغرفتان في إيراداتهما على الرسوم السنوية وعلى رسوم شهادات المنشأ والعضوية والكتب، وتستوفي غرفة التجارة حالياًًٍ مبلغ 2000 ل.س عن النسخة الأصلية لكل شحنة و100 ل.س. عن كل نسخة إضافية. بينما تستوفي غرفة الصناعة مبلغ 1000 ل.س. عن النسخة الأصلية و 500 ل.س. عن كل نسخة إضافية. وتقرر مناقشة الموضوع مع كل مجلس إدارة غرفة على حدة لتعديل الرسوم بحيث تصبح 2000 ل.س. و500 ل.س. متضمنة مساهمة  لدعم أسر الشهداء.

 2-     التنسيق بين الغرفتين للمشاركة وإقامة المعارض الداخلية والخارجية.

أكد المجتمعون على أهمية إقامة معارض خارجية تشارك فيها بقوة كل الفعاليات الاقتصادية في مدينة حلب وتم الاتفاق على البدء للإعداد لإقامة معرض في بغداد خلال شهر أيار 2015. وقد أشار السيد مصطفى كواية إلى العمل بجدية لإقامة معرضين في العراق والجزائر فهما يعتبران سوقين مهمين وقديمين للمنتجات السورية .كما اقترح السيد عبد الرحمن اسكيف إقامة رابطة مصدرين للفعاليات التجارية والصناعية في مدينة حلب ، وأشار إلى أنه قد تم مؤخراً تأسيس لجنة خدمات تابعة للسيد المحافظ تضم في عضويتها ممثلين عن غرف التجارة والصناعة و المدراء المعنيين وأعضاء مجلس الشعب عن كل محافظة. من جهتها طلبت السيدة ألين لحدو أن يتم العمل على دعم مجتمع مدينة حلب في كل القطاعات وليس في مجال المعارض فقط. السيد دباغ أكّد أن التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية متلازمان ويكملان بعضهما البعض، ودعا لتشكيل لجنة معارض مشتركة تضم في عضويتها رئيستي لجنة سيدات الأعمال في الغرفتين. السيد ايمن الباشا أكّد على أولوية دعم قطاعي التجارة والصناعة في هذه المرحلة ، فبمجرد دوران عجلة الاقتصاد يمكن دعم باقي القطاعات ودعم مؤسسات إعادة الإعمار والإغاثة.  السيد نوبار قالوسيان أيّد كل ما طرح بهذا الخصوص ودعا إلى العمل بقوة لإثبات دور الغرفتين في هذه المرحلة الصعبة والقاسية التي تمر بها مدينة حلب. قدّم السيد وسيم مزيّك كتابين مشتركين من غرفتي تجارة وصناعة حلب موجهين إلى هيئة تنمية الصادرات واتحاد المصدرين السوري بطلب الدعم المادي والمعنوي لإقامة معرض للمنتجات السورية في بغداد خلال شهر أيلول ومعرض للمنتجات السورية في طهران خلال شهر تشرين الأول من العام الحالي.وتقرر تفويض اللجنة المشكّلة بإقامة المعارض في الغرفتين لاتخذا القرار المناسب من حيث التاريخ والمكان لإقامة معرضين باسم الغرفتين خلال العام الحالي و تضم اللجنة السادة:

غرفة تجارة حلب

غرفة صناعة حلب

وسيم مزيّك – أمين السر

خلدون سكر – أمين السر

السيد علي تركماني – عضو مجلس الإدارة

أسامة خوجة – عضو مجلس الإدارة

السيدة لينا أشرفية – عضو مجلس الإدارة

ألين لحدو – عضو مجلس الإدارة

 

3-     طرح الصعوبات التي تتعلق بالسادة الصناعيين والسادة تجار حلب المتعلقة بالمالية والقروض المتعثرة.

أشار السيد دباغ إلى أن مدينة حلب بمجملها كانت أكثر المدن تأثراً وقد تضررت بشكل كبير في مختلف مناحي الحياة، فبعض الصناعيين والتجار حصلوا في وقت سابق على قروض لتحسين و تطوير عملهم ومنشآتهم ولكن بسبب الأزمة الراهنة حصل تعثر كبير في سداد هذه القروض وهنا لا بد من تحسين وتسهيل واقع التعامل بين الجهات المقرضة و المقترضين. السيد اسامة خوجة أشار إلى وجود نوعين من القروض الممنوحة، قروض لمنشآت شبه جاهزة للعمل و قروض لمنشآت مدمرة وغير جاهزة، فيجب التواصل مع الجهات المعنية للحصول على قروض تسهيلية للمنشآت الجاهزة للعمل ضمن حد أدنى (18 شهر ). كما أن مشكلة التكليف الضريبي لدى مديرية المالية هي مشكلة يعاني منها الصناعيون والتجار. السيد نوبار دعا إلى ضرورة إعادة جدولة القروض المتعثرة وإلى ضرورة الاستفسار والتواصل مع الغرفتين قبل قيام المصارف بمنح أي قرض . كما دعا إلى العمل على إلغاء دفعة (حسن النية ) في الوقت الراهن وذلك للظروف الصعبة التي يمر بها قطاع الاقتصاد في حلب. السيد مصطفى كواية دعا إلى التمييز بين من حصل على قرض وسافر وبين من حصل على قرض بهدف تحسين ظروف منشأته وعمله. السيد أيمن الباشا طلب مخاطبة الجهات المعنية للحصول على قرار بتأجيل دفع السلف للقروض لمدة سنتين على الأقل بسبب الظروف الراهنة. من جهة أخرى، تساءل السيد زاهر مهروسة عن قيمة القروض المتعثرة في مدينة حلب.

بنهاية النقاشات تقرر تشكيل لجنتين مشتركتين من الغرفتين لمتابعة موضوع القروض المتعثرة وموضوع التكليف الضريبي وهاتين اللجنتين تضمان في عضويتهما إضافة إلى الأستاذ صبري نشاوي رئيس جمعية المحاسبين القانونيين بحلب ،كلاً من السادة :

لجنة دراسة جدولة القروض

لجنة دراسة التكاليف الضريبية

محمد زاهر مهروسة – خازن الغرفة

أيمن الباشا – عضو مجلس إدارة غرفة التجارة

نوبار قالوسيان – مدير المصرف المركزي

محمود جمل – مدير مالية حلب وعضو مجلس الإدارة

باسل نصري - نائب رئيس غرفة الصناعة

عبد الرحمن اسكيف – نائب رئيس غرفة الصناعة

مصطفى كواية – خازن غرفة الصناعة

خلدون سكر – أمين سر غرفة الصناعة

 

4-     اقتراح تشكيل لجنة من أعضاء الغرفتين لمتابعة كافة القرارات التي تصدر عن الغرفتين.

اقترح السيد مصطفى كواية أن تقوم الغرفتان بإعداد مذكرة شاملة عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي و الخدمي في مدينة حلب لتقديمها للسيد رئيس مجلس الوزراء. ولإعطاء انسجام وتكامل في عمل الغرفتين و إيصال رسالة واحدة وتحقيق هدف واحد في خدمة مجتمع الأعمال في مدينة حلب تقرر تشكيل لجنة مشتركة من الغرفتين تضم في عضويتها رئيستي لجنة سيدات الأعمال في الغرفتين وتضم اللجنة في عضويتها كلاً من السادة:

غرفة تجارة حلب

غرفة صناعة حلب

وسيم عمر مزّيك – أمين السر

باسل نصري – نائب رئيس الغرفة

عادل ريشي – عضو مجلس الإدارة

خلدون سكر – أمين السر

لينا أشرفية – رئيس لجنة سيدات الأعمال

ألين لحدو – رئيس لجنة سيدات الأعمال

 

5-     تحديد موعد لاجتماع دوري بين الغرفتين لكل قطاع على حدة و إعلام أصحاب الاختصاص من أعضاء الغرفتين.

تقرر تكليف أميني السر في الغرفتين بالتنسيق المستمر بهذا الخصوص.

 6-     مناقشة ما يتم طرحه من السادة أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة حلب

السيد نوبار قالوسيان تحدث عن ضرورة مخاطبة السادة المصدرين و المستوردين الذين حصلوا على قطع أجنبي لتنظيم تعهدات قطع أو إجازات استيراد لتسوية أوضاعهم  ورفع إشارة الحجز الموضوعة على ممتلكاتهم وأموالهم لتفادي إحالتهم إلى القضاء.  وقد طلب السيد باسل نصري تزويد الغرفتين بقائمة بالسماء المطلوبة ليصار إلى إعلامهم بذلك.

السيد باسل نصري تساءل أيضاً عن اقتصار منح بطاقات عضوية غرفة التجارة على المدراء العامين في الشركات محدودة المسؤولية، وقد أوضح له السيد مجد الدين دباغ بان هذه الآلية تتم حسب قانون التجارة حيث يتم منح هوية غرفة التجارة فقط للمدراء العامين المفوضين بالتوقيع في الشركات محدودة المسؤولية.

في نهاية الاجتماع شكر السيد مجد الدين دباغ السادة الضيوف على حضورهم واهتمامهم و مشاركتهم الفعالة وإغنائهم للاجتماع بالأفكار البناءة والمفيدة، مؤكداً من جديد أن العلاقة بين الغرفتين هي وحدة متكاملة تهدف لتحقيق رؤية مشتركة ،ودعا لاجتماع اللجان المشكلة في أقرب وقت ممكن لإعداد جدول أعمال ونقاط بحث مع الوزارات المعنية لعرض وحل المشاكل والعقبات العالقة.

اختتم الاجتماع في تمام الساعة الواحدة من ظهر يوم الخميس 12 شباط 2015.